​إعلاميات الغد.. لوحة فنية لإعلام واعد بأندية حي تعليم الأحساء
13/05/1441

إعلاميات الغد.. لوحة فنية لإعلام واعد بأندية حي تعليم الأحساء


  تلبية لدعوة ركن  مسار وسائل التواصل والإعلام الحديث المشارك في مهرجان ‘ إعلاميات الغد ‘ 

  توجت طالبات هذا المسار  نتاجها من تطبيق تجربة إعلاميات الغد بحوار ذهبي غاصت بأسئلته الذكية في أعماق التجارب الإعلامية للإعلاميات الضيفات في الحوار   ؛ لتستخلص دررا يستضاء بها ، وقدمت صورة نموذجية لمخرج اتخذ الإعلام الجديد ووسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على الطالبة والأسرة إطارا له في ركن من أركان  المهرجان الذي ازدان بعدة مسارات ، تحدثت فيه الإعلامية غادة البشر وهي الإعلامية والكاتبة في عدة صحف سعودية ومنسقة وحدة التدريب والإنتاج الفني بالمركز الإعلامي في جامعة الملك فيصل عن تجربتها الإعلامية، وكيف نمت وترعرعت مسدية حزمة من التوجيهات للإعلاميات الصغيرات لشق مسيرتهن الإعلامية والأسس التي هي أدوات الإعلامي الناجح، وقد تعاطين مع الحديث بشغف ساعدهن على إدارة الحوار بشكل رسم نواة لإعلاميات واعدات ، اتسم الحوار بالشفافية والخلفية الثقافية في بناء أسئلته، وقد أدارته الطالبات أريام العنزي، غريبة العتيبي، رازان القادري من نادي حي مجمع نورة الجبر التعليمي ،   كم سعدت بالمشاركة في هذا الحوار لما تمتعت به كل طالبة من أرضية خصبة لاستنبات موهبة إعلامية واعدة،وكم سأسعد بمتابعة نضجها الإعلامي لنقدم للوطن أنموذجا إعلاميا فريدا بروح وطنية تسهم في رفع رايته ورسم صورة ذهنية مشرقة للإعلامي السعودي والإعلام الوطني، فإعلاميات الغد هم لبنات الإعلام القادم الذي يطيب لنا دعمه وتقديم تجاربنا له؛ ليكمل ما انتهينا إليه ، الركن استقطب الزائرات بلغة الحوار ومادته وتنوع ضيفاته بين الإعلامية الشاملة وإعلامية التعليم والإعلامية الطالبة عذبة الشعيبي من الثانوية الأولى لتحفيظ القرآن بالهفوف التي ألقت الضوء من زاويتها على وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها في الشباب وطرق تلقيها واستخدامها ، ختاما أتوجه بالشكر للقائمات على تنسيق الركن ومحتواه قائدة نادي حي نورة الجير ذبحة العجمي وقائدة نادي حي رؤية أمل الحربي ،وقائدة نادي حي الابتدائية 20 مستورة الدوسري وقائدة نادي الغويبة ضواء المري وقائدة نادي الثانوية الثانية عواطف الحويل   ومن رسمت  فكرته مديرة وحدة تطوير المدارس المشرفة المتابعة ندى الناجم، نجح الجميع في رسم مخرج جميل، ولوحة حية وحوار شائق استحق التكريم والحضورمن قائدات الأندية والمنسقات الإعلاميات ومنسوبات الأندية وزوار المهرجان الذي ضم مخرجات 20 ناديا بحزمة من المسارات الثقافية والفنية في الرسم والتدوين البصري والتصويرالفوتغرافي والإلقاء والإعلام الحديث ووسائل التواصل .


مقال بقلم

 أ.فاطمة الراجح